الاسـتـنباط : وانك لتدرى انه لايكون احدمن بنى اميه يعرف اوان ظهوره عليه السلام ,فهم منفيون عن وجه الارض الاان نقول بان قيامه هى القيامــه وان بنى اميه يحيون ويياسون من ال محمد(ص ) بـمـاكـفـروابـديـن اللّه وظلمــوا ال محمد(ص ) حقهم كماروى عنهم فى حديث : لاتعادوالايام .قـالوامن عادانـا فى الدنياعاديناه فى الاخره .وبنى اميه عادوالائمه فى الدنياقتلوهم وبددوهم فهم يعادونهم فى الاخره يرجعون الى الائمه ويجازون باعمالهم .
الايه الثالثه عشره :
ومـن الـذيـن قـالـواانـاانـصارى اخذناميشاقهم فنســـوا خطامماذكروابه ...عن ابيعبداللّه (ع ) لاتـشـتـروامـن السودان احدا.فان كان ولابدفمن النوبه فانهم من الذين قال اللّه فيهم : ومن الذين قالــواانا نصارى اخذناميثاقهم ,فانهم سيذكرون ذلك الحظ اذاخرج القائم وسيخرج مع القائم هناك عصابه منهم ,يعنى ينالون حظهم به عليه السلام .اقول كيــف ينالون حظهم وهم ماتوقبل قيامه الاان نقول يرجعون الى الحيوه بعدقيامه وهى شان الاخره .
الايه الرابعه عشر:
يـقـول اللّه تـعـالى :ياايهاالذين امنوامن يرتدمنكم عن دينه فسوف ياتى اللّه ...عن ابيعبداللّه (ع ) ان صـاحـب هـذاالامرمحفوظ .لــو ذهب الناس جميعااتى اللّه باصحابه وهم الذين قال اللّه فيهم :فان يكفر بهاهولاء فقدوكلنابهاقوماليسوابهابكافرين اويقول : فســـوف ياتى اللّه بقوم يحبهم ويحبونه . الاستنباط : يخبراللّه فى هذه بان المسلمين فى زمن الاول يرتدون عن ولايه الائمه ,فسياتى اللّه قـومـا مـن اهل الايران يقيم اللّه بهم الولايه وهـــم اصحاب صاحب الامركما اتى بهم واقام اللّه دينه بهم فى اخرالزمان ويقيــم اللّه تعالى بهم ولايه الائمه فى شرق العالم وغربهايظهربهم الملك العظيم انشاءاللّه تعالى .
الايه الخامسه عشر:
يـقول اللّه تعالى : فلمانسواماذكروابه فتحناعليهم ابواب كل شيئى حتى اذافرحوابمااوتوااخذناهم بـغـتـه فـاذاهم مبلسون . عـن ابيجعفريفسرقولهم حتى اذانسواماذكروابه ,يعنى نسوادولتهم فى الـحـيـــوه الـدنـيـا.وقوله :حتى اذافرحوابمااتويعنى دوله القائم الاستنباط :هكذاداب اللّه فى فـعـله بالكافرين والمنافقين يمهلهم فى الدنيا ويذكرهم دينه وولايه الائمه لعلهم يرجعون عن غيهم وبـردواالامـانــــه الى اهلهاوهى الامامه ,ولكنهم ينسون ماذكروابه فيمهلهم اللّه ويفتح اللّه فى امهاله اياهم ابواب كل شيئى كمايقول : امرنامترفيهاففسقوافيها....فيقعوابهذاالفتح فى اسراف واتراف ,يستحقوا بهذاالاتراف العذاب الاليم كمايقول : ففسقوافيهافدمرناهم تدميرا. وليعلم ان اللّه لايعنى بـهـذاالـتـعبيرات قوماخاصافى زمان خاص بل يريدالاقـــوام كلهافى الحيوه الدنيافيجعلهم فى عذاب بقيام القائم كمايقول : ياخذهـم بغته ....ويعبرعن الساعه ايضابانه ياتيهم بغته . فهولاءالاقوام كلهم فى موتهم وحياتهم الى ان يقوم القائم (ع ) فياخذهم بغته بمااترفواواسرفوا.
الايه السادسه عشر:
فان يكفربهاهولاءفقدوكلنابهاقوماليسوابهاكافريــن . يقول الامام ابوعبداللّه (ع ) اهل هذه الايه هم اهل الايه فيماقبل .
الايه السابعه عشره :
يـقـول اللّه تـعـالى : يوم ياتى بعض ايات ربك لاينفـع نفساايمانهالم تكن امنت من قبل اوكسبت فى ايـمـانـهـاخيراقل انتظرواانا منتظرون .يقول الامام ابوعبداللّه عليه السلام الايات المنتظره هم الائمــه والـقـائم (ع ) فـاذاقـام بـالـسـيـف ,لاينفع نفساايمانهالم تكن امنت من قبل او كسبت فى ايمانهاخيرا.
الاستنباط : يخبراللّه تعالى فى هذه الايه بانه اذاقام القائم يســد باب التوبه فلاينفع نفساايمانهالم تـكـن امنت من قبل ,وهذادليل واضح على ان قيامه عليه السلام هى القيامه وحيوه الاخره اذالوكان قـيـامه هى الحيــوه الدنياكمثل قيام الانبياءوالائمه فيماقبل كقيام مولنااميرالمومنين عليه السلام ,لايسدعلى احدباب التوبه فى الحيوة الدنياكمالم يسدفى زمن الرسول (ص ) والائمه بعده . لان اللّه تـعـالـى جـعـل الحيوه الدنيامحل التكليف ,كـلف الناس وفتح لهم باب التوبه ليرجع عن ضلالته من ضـل فـيـها.فلايجوزلوكـــان قيامه عليه السلام من نوع حيوه الدنياان يسدباب التوبه على احدان يقول لاينفع نفس ايمانهالم تكن امنت من قبل ....فامهل اللّه تعالى الناس فـى الدنياليومنواويرجعوا عن غـيــهم , فاذا ماتوا وبعثوافى الحيوه الاخره لايقبل توبتهم كذااذاقام فيهم قائمهم .فانه يقوم بالسيف فـلايـمـكـن لاحـدالتوبه . انماالتوبه اذاكانوامختارين ويرفع بالسيف عنهم الاختيار و معنى قيامه بـالسيف القدره الاهيه القاهره فانه عليه السلام انمايقوم للحساب لالوضع التكليف ودعوه الناس الى الـديـن .فـاذاكان قيامه للحساب يلغى وضع التكليف والدعوه والافكم من مثل معويه وابى سفيان يقبل الـدعـوه والـتـكـليف فى قبال السيف واعمال القدره كماقبلوه زمن الرسول صلى اللّه عليه واله ولم يكونوامومنين فاسلمواولم يومنووفعلوامافعلوابعــد رسول اللّه (ص ) .
الايه الثامنه عشر:
مـايـذكـرمـولـنـاابـيـجـعـفـرالـباقرعليه السلام لابى لبيدفى تفسيرالحروف المقطعه ومايعده الـعلماءهذاالحديث بحساب الاعداد فى اباجاد لايوافقه الروايات .فلوكان يظهريوم قيام القائم بحساب الـحـروف يـوقـت بـذلك يوم قيامه والتوقيت خلاف ماهوالماثورمن الائمه عليهم السلام وسياتى الحديث بعدذالك ان قيامه هى الساعه لايوقت بوقت .
الايه التاسعه عشر:
قـل مـن حـرم زيـنـه اللّه الـتـى اخـرج لعباده والطيبات من الرزق قل هى للذين امنوافى الحيوه الدنياخالصه يوم القيامه .
الاسـتـنـبـاط مـن هـذه الايـه ان الـقـائم اذاقـام يـفـرج اللّه به عن المومنيــن , يملاءالارض قـسـطـاوعدلا,يذل اللّه به الكافرين ويخرج ايديهم صفرامن النعـم كمايقول اللّه تعالى :خالصه يوم الـقـيامه .فسمى اللّه تعالى هذااليوم التى يخلص فيه النعم للمومنين بالقيامه وقال :خالصه يوم القيامه .
فـلـو كـانـت الـقيامه بعدقيامه يجب ان يكون المومن والكافرمتنعمين فى قيامه وهــذا خلاف نص الـروايـات ودعـاءالـندبه اذيقول اين مستاصل اهل النفاق والتضليـل فلايمكن ان يقبل عنهم التوبه ويكونواممهلين متنعمين بنعم اللّه واى ظلم افظع ان يكون الكفاروالمنافقون متنعمين بنعم اللّه تعالى فى زمانه عليه السلام .
الايه العشرون قوله :
وقـال مـوسـى لـقـومه استعينواباللّه واصبـرواان الارض للّه يورثهامن يشاءوالعاقبه للمتقين .عن ابـيـجـعـفـرفـى كتاب على : نحن واهل بيتى هم الذين اورثناالارض كلهاونحن المتقون والارض كـلهالنااخذنامنهــا موضع الحاجه .فهم اهل العاقبه والارض كلهالهم يجعل اللّه الارض لهـم اذا قام قـائمـهم كمايقول اللّه : والارض جميعاقبضته يوم القيامه ,وهى يــوم قيام القائم فاذاكان الارض كـلـه لـهـم وبـايـديـهـم ويـخـرجـون ايـدى الـكـفـارصـفـرا لايـنفع نفس ايمانهالانه يومن احـدامـاطـمعااوخوفاوليست التوبه كذالك توبه انماالتوبه اذاكان بالاختيارلابالطمع والخوف كمن يرى عزرائيل عندالمـوت فلاتوبـه له .
الايه الحاديه والعشرون :
يـقـول : يـتـبـعـون الـرسـول الـنـبـى الامـى الـذى يجدونه مكتوبا فى التوريه والانجيل الى اخـر...فـيـعـمـم الامـام ابيجعفر الباقرعليه السلام المكتوب فى التوريه والانجيل بمايشمل النبى والاوصـيـاء بعدهم الى القائم عليه السلام يشملهم الرحمه والنعمه فى قيامه فيرجعون الى الحيوه بـعدقيامه يجازون اعدائهم كمايقول الامام ابيعبداللّه لاصحابـه يوم عاشوراثم ان اللّه تعالى ينزل الى كل احدمن شيعتناملكاينفض عن وجـه الراب ويعرفه مقامه وازواجه فى الجنه .
الايه الثانيه والعشرون :
يـقول اللّه تعالى :ومن قوم موسى امه يهــــدون بالحق وبه يعدلون .عن المفضل عن ابيعبداللّه (ع ) يـقول :اذاظهرالقائم من ظهرهذاالبيت يبعث معه اربعه عشررجلامن قوم موسى ويبعث معه اصحاب الـكـهـف وغـيـرهـم ويـعـدمـنـهـم سلمان وابى ذروغيرذلك من المومنين من قوم مضى قبلهم و هذانظيرمايقول على فى وصاياه لكميل :ياكميل لابدلماضيكم من اوبه ولابـد لنافيهم من غلبه .فالقائم اذاقـام يـرجـع اليه المومنون ممن مضى وممـــن ياتى الى يوم قيامه ولايبعث المومنون ممن مضى ويـاتـى الـى يوم قيامـه الا للحساب والفرج ولايبعث من يبعث بعدالموت الاللجنه اوالناربعدالحساب فيوم قيامه عليه السلام يوم القيامه ويوم الحساب .
الايه الثالثه والعشرون :
يـقـول اللّه : وقائلوهم حتى لاتكون فتنه ويكون الدين كله للّه ,عن ابيـجعفر(ع ) :لم يجـى تاويل هـذه الايـه ولـوقام قائمنا فيمابعدسيرى من يدركه تاويل هذه الايه .ليبلغن دين محمد مابلغ الليـل و النهارولايكون مشرك على وجه الارض الاستنباط : فيوم يكون الدين كله للّه ولايكون شرك على وجـه الارض هــويـوم الـديـن ويـوم الدين يوم القيامه ,يقوم بقيام القائم .فاذاكان على طبــق هذه النصوص القائم هوالذى يجعل الدين كله للّه ويظهراللّه به الدين على الدين كله وبه يبلغ الدين مابلغ الـلـيـل والـنـار,فهوالذى يظهربه يوم الدين وهوالذى يرجع اليه الحى والميت من الناس يخرج اليه الامـوات مـن قبورهـم فيكون رحمه على المومنين ونقمه على الكافرين وهذاكلهامن داب القيامـه فلاتشك فى ان قيامه عليه السلام قيامه بجمع اللّه تعالى فى ملكه الاوليـن والاخرين يظهربظهوره الائمه المعصومون والانبياء والمرسلون يطلب بذحـــول الانبياء وابناءالانبياء.
الايه الرابعه والعشرون :
واذان من اللّه ورسوله الى الناس يوم الحج الاكبرفى البحاريعنى به خروج القائم واذانه دعوته الى نفسه .
الاسـتـنـبـاط :يـعـنـى انـه كـماخاطب اللّه المشركين بانه ليس لاحدمن المشركيــن ان يقرب المسجدالحرام ,كذلك ينادى القائم فى دعوته بانه لايجوزلاحد مـن المشركين والكافرين ان يقرب ملكه العظيم ومدينته الفاضله ويخرج ايـدى الكفارمن النعم صفرا. لان دعوه رسول اللّه كان بمكـه ودعوتـه عليه السلام يبلغ اهل الارض كلهاشرقهاوغربهابل البشريه كلهم حيهم وميتهم كمايقول :
هوالذى ارسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولوكــــره المشركون .
الايه الخامسه والعشرون :
هـوالـذى ارسـل رسـولـه بـالـهدى ودين الحق ليظهـره على الدين كله ولوكره المشركون ,عن ابـيـعـبـداللّه (ع ) :واللّه فـيـنـانـزل تـاويـل هذه الايه حتى يخرج القائم .فاذاخرج القائم لايبقى كـافـرولامـشـرك الاكــــره خروجه ,حتى لوكان كافرفى بطن صخره قالت يامومن فى بطنى كافرفاكسرنــى واقتله .
الاسـتـنـبـاط: وانـك تـرى ان مـثـل هـذاالـملك ملك الاهى ,لايكون ملكه امثال ملوك الدنيا.ملـك لايـقـدرالـكـافـران يـعـارضـه ولايـقدران يفرعنه الااليه .ففى هــذه الحكومه يرفع المهله عن الكافروالمشرك ويسلب عنهم قدره المبـــارزه و المعارضه .
فـلايـمـكن لهم ان يتوبواويرجعواعن غيـهم كمثل التوبه حين الموت لان التوبه لايكون توبه عن عـجـزوتـسـلـيـم , انـمـاهـو بـاراده واخــتيار والانسان الذى يعرفه الصخره والحجرمسلوب عـنـه الاختيارفهوعليه السلام بحاكميه المطلقه التكوينيه يامرالحجران يعرف اعدائه وهذامن شان الاخـره كـمايقول الـله : وعنت الوجوه للحى القيوم وقدخاب من حمل ظلمالايخرج احدعن حيطه قدرتـه ليكون مختارايومن اولم يومن .
السادسه والعشرون :
قوله تعالى : ان عده الشهورعنداللّه اثنى عشرشهرافى كتاب اللّه يوم خلق السموات والارض منها اربعه حرم ذلك الدين القيم فلاتظلموافيهن انفسكم جابرالجعفى يسئل ابـا جعفر(ع ) عن تاويل هذه الايـه فـيـجـيـب الامـام بـانـهـم الائمـه الاثنى عشروالديـن القيم الاقراربهم فيعدالائمه كلهم واحداابعدوااحدثم يقول ولاتظلموافيهن انفسكم ,اى تولوهم جميعاتهتدون بهم الاسـتـنـبـاط : مـــــن هـذاالـحــــديــث ان اللـــــه جعـــــل ولايتهـــــم علـــــى البشريـــه محيطا بهم كـاحاطه الزمان فكماان الشهورالحاصله بدوران الشمس والقمريعم الناس ويـحـيـط بـحـيـوتـهـم ,كـذلـك ولايـه الائمـه يـعــــم الـنـاس ويحيط بحيوتهم فى الحياه الدنياوالاخره ,فلابدللناس ان يعيشوا فى ظلهم كمايعيشون فى ظل الاقماروالشهور .
فـهـم ائمـتنافى الدنياوالاخــره ولا نظام للمله الابهم كمالابدللناس ان يرجعوااليهم للهدايه كذلك لابـدلـهم ان يرجعوااليهم للحساب وينالوابهم الثواب والعقاب فلذلك يذكرناولايتهم فى تلقين الموت ويقال على قسيم الجنه والنارومن القابه عليه السلام انــه صاحب الزمان وكلهم صاحب الزمان لاملك بعدملكهم ولازمان بعدزمانهم فالملك ملكهم الى الابد .
الايه السابعه والعشرون :
يـقـول اللّه تـعـالـى : وقاتلواالمشركين كافه كــما يقاتلونكم كافه ,عن ابيجعفر(ع ) يفسرالايه كـمـافسرايه : وقاتلوهم حتـــى لا تكون فته ويكون الدين كله للّه .فالتفسيرالتفسيروالاستنباط الاستنبـاط . فيوم يكون الدين كله اللّه يوم القيامه .
الايه 28 فى سوره يونس :
ويـقولون لولاانزل عليه ايه فقل انماالغيب للـه فانتظرواانى معكم من المنتظرين .عن الصادق عليه السلام :الغيب الحجــه القائم وذالك لانه الذى ينتظره الناس اجمعون وينتظره الائمه المعصومـون فينظرونه للفرج والحساب .
الايه 29 قوله :
تعالى : قل ارايتم ان اتاكم عذابه بياتااونهارامـــاذا يستعجل منه المجرمون عن البيجعفر(ع ) قال عـذاب يـنزل فى اخرالزمان علـى فسقه اهل القبله وهم يجحدون نزول العذاب عليهم .عن الصادق عـلـيه السـلام يفسرالايه اتاهاليلااونهارا.وايه اخرى : فتحناعليهم باباذاعذاب شديـــد وقوله :حـتى اذافرحوابمااوتوااخذناهم بغتة .كل ذلك قيام القائم بالسيـف وقيامه بالسيف يعنى يقوم بالقدره الالاهـيـه فـلايـقـدر احـدان يعارضه ليقتله بل يجازيه على اعماله وانك تدرى انه اذااراداللّه ان يـظـهـرالـمـلك العظيم الذى وعده ال ابراهيم وال محمدعليهم السلام ينزل العذاب على الكافرين يستاصلهم و يذلهم ويرفع عنهم المهله وياخذهم اخذعزيز مقتدر فلا مهلة ولاتوبه .
الايه الواحده والثلثون ايه :
افمن يهدى الى الحق احق ان يبتع امن لايهدى الاان يهدى عن ابيعبد اللّه (ع ) يسئل اهل الباطل اهل الـحـق كـيـف يـعـرف الـحـق من الباطل فيذكرالامام (ع ) هذه الايه ويقول :يعرف الحق والباطل اذاظهرالحق والحق الخالص هــو الامام القائم عليه السلام .
الايه 32 الايه فى سوره هود:
مثل الفريقين كالاعمى والاصم والبصيروالسميع عن البيعبداللّه الحسين (ع ) يذكراختلاف العجم فـى كـلـمـه الـعـدل وفـتن اخــرى يظهرفى اخرالزمان يشاربهاالى ماوقع فى المشروطه صلب فـيـهاالعلامه النورى جعل هذه الفتن فى اخرالزمان وآخرالزمان اخرزمان الدنياوفتح زمان الاخره ولـذالـك يـقـال لنبينا نبى احــزاالزمان لانه ينتهى زمانه الى الاخره كمــاروى عنه عليه الصلاه والسلام اناالحاشريحشرالناس على قدمى فينتهى دينه الــى القيامه .
الايه 33 :
قوله تعالى : لوان لى بكم قوه اواوى الى ركن شديد ,عن ابيعبد اللّه (ع ) قال القوه هى القائم والركن الـشـديـد اصـحـابـه الثلثه ماه وذالـك لان كل نبى ورسول وعدبقيام القائم وكلهم ينتظرمنه الفرج كماينتظـــــره المومنون كمايامراللّه موسى يقول وذكرهم بايام اللّه وقالت الائـــمه (ع ) نحن ايام اللّه الاسـتـنباط : تدل هذاالتاويل على ان الانبياءكانواينتظرون القائم وياملون ان لوكان امامهم فيلجئون الـيه ويامنون به من شرالفسقه الكفره .فهـــو الركن الشديدوالقدره الالهيه الذى ينتظره كل مومن ومـومـنـه فـى الـتـاريــخ يخرج انشاءاللّه فيملاءالارض قسطاويرجع اليه كل من ينتظره .من الاحيــاء والاموات لانه الجمعه وهويوم مجموع له الناس وهواليوم المشهودكمافـــى تفسيرنحن الايام .
الايه 34 :
حـتـى اذااسـتـيـاس الـرسـل وظنواانهم قدكذبواجائهم نصرنا:عن ابيعبد اللّه (ع ): جاءرجل الى امـيـرالـمـومنين شكى اليه طول دوله الجور,فقال لــه اميرالمومنين :واللّه مايكون ماتاملون حتى يضمحل الجاهلــــــون ويهلك المبطلون ويامن المتقون وقليل مايكون حتى لايكون لاحدكم موضع قـدمـيـه وحـتـى تـكـونـوااهـون مـن الـميته عندصاحبها انتم كذلك اذاجاءنصراللّه والفتــــح الاكـبـروهـوقـوله تعالى :حتى اذااستياس الرسل وظنواانهم قدكذبواجاءهم نصرنا لان كل مبتلى فـى الـدنـياينتظرالفرج والفرج لايكون فى الدنياوالالايكون الدنيا دنيابل الفرج بيدالقائم وقيامه هى القيامه والاخره الاسـتنباط : ان هذاالوعدلايخص المومنين فى زمن اميرالمومنين بل يخص كـل مومن ومومنه من لـدن ادم الـى قـيام القائم كلهم ينتظرون نصراللّه ونصــر اللّه هووعداللّه الذى وعده اللّه عباده الـمـتـقـيـن كلهم وهوالامام القائم . فاذاظهريطهراللّه به الارض يذهب عنهاكل شروياتى اليهاكل خيرفينتهى الحيوه الدنياويفتح بقيامه حيوه الاخره .
الايه 35 :
يـقول اللّه تعالى : وذكرهم بايام اللّه ,عن ابيجعفر(ع ) ايــام اللّه ثلثه :يوم القائم ويوم الكره ويوم القيامه .
الاسـتـنـباط :وانك تدرى فى حديث :لاتعادوالايام فتعادوكم ,يقول الامام :نحن الايام فهم ايام اللّه فـاذاقـامـواقام بقيامهم ايام اللّه ويقوم هذه الايام بقيام القائم .فاذاقام قام معه الائمه ويكراليه الخلائق كمانقول فى زياره الجامعه :ويكرفى رجعتكم .فاذاكرالناس اليهم تقوم بهم القيامه وظهـــر بيومهم يـوم الـديـن كماذكرعنهم فى حديث نحن الايام ,من عادانافى الدنيـا عاديناه فى الاخره .فهم عليهم الـسـلام ايـام الـديـن يـامـراللّه مـوســى (ع ) ان يذكرامته بايام اللّه ,لان الزمان والمكان لايقوم الابـالانسان .فاقرءسـوره البلديقول اللّه :لااقسم بهذاالبلدوانت حل بهذاالبلدفهم ايام للّه ويومهم يوم الـديـن والـقـائم فاتح هذه الايام يقوم بهم ملك اللّه العظيم الــــذى يحاسب فيه الملوك ويطلب فيه بذحول الانبياءوابناءالانبياء ويطلب فيه بدم المظلوم بكربلا.
الايه 36 :
قوله تعالى : لم كتبت عليناالقتال ,لولااخرتناالى اجل قريب عن ابيجعفر(ع ) ارادوتاخيره الى القائم .
الاسـتـنباط : فهذادليل على ان الاقوام فيمامضى كانواينتظرون القائم بمـا بشرهم نبيـهم . فالقائم مـوعودالامم كلهامامن مومن ولامومنه مظلوم ومبتلى فى حيوه البشريه الاوبشره نبيه ان يفرج عنه بيدالقائم وكذلك كانت ضعفا ئهم اذاامروابالقتال فى زمانهم قالوالم كتبت عليناالقتال . لولااخرتنا الى اجـل قـريب ,كماان بعض ضعفاءنافى زماننااذاامروابالقتال يقولون لولا اخرتناالى قيام القائم .فالقائم مبشربه كل الامم وهوموعودالامم كلها. و مامن ايه فيهاوعداللّه الافسربقيام القائم .
الايه 37 :
يـفـسـرالامام ابوعبداللّه عليه السلام الايه : وسكنتم مساكن الذيـن ظلمواانفسهم بان القائم يرث مساكن القوم وسكن فيهاوهذاالتفسيرعلى انه عليه السلام هوالذى يرث الارض ومن عليها.وكتبنافى الـزبـوران الارض يـرثـهـا عبادى الصالحون وهم الذين اذاورثوالارض يقولون الحمداللّه الذى صـدقـنـــا وعده واورثناالارض نتبوفيهامن الجنه حيث نشاءونعم اجرالعالمين فعلــى ذالك ينقلب الارض جنه بقيامه عليه السلام .
الايه 38 :
يـفـسـرالامـام (ع ) الايـه : وان كـان مـكـرهم لتزول منه الجبال .يقول : مكربنى العباس بالقائم .
وهـذاامـرعـام يـمكراهل الباطل باهل الحق مكــرا حتى ان مكرهم لتزول منه اناس كمثل الجبل والـمكركله يرجع الى قائدالحق وهوالامام الى ان يتم مكرهم ولايكون فتنه ويكون الدين كله للّه وقدمكــر بنوالعباس اشدمكرايوم ولاده القائم عليه السلام فاكثروالجواسيس على بيت الامام عليه السلام لـئلا يلدهذالمولودواللّه تعالى خيرالماكرين .
الايه 39 :
يـفـسـرقـولـه تـعـالى : ويسبح الرعدبحمده ...الى قوله :شديدالمحال , بالقائم ,بانه عليه السلام شـديـدالـمكروشديدالقوه والقدره وذلك بانه عليه السلام وابائه يداللّه ويمينه يظهرون بقدره اللّه تـعـالـى ويظهرعلى جميــع اهل الارض بالقدره والغلبه لامن طريق الحرب واستعمال السيف لان اللّه تـعـالـى يـرفـع بظهوره المهله عن الظالمين والكافرين ,لايكون لهم قدره ليعارضــوا بهاالامام كماجاءفى الخبريقول :يخرج ايديهم صفرالانه عليه السلام يخــرج ليملك الارض كلهاويظهراللّه بـه الملك العظيم ويستاصل اهل الكفروالنفـاق ولايظهرللدعوه والهدايه لاتمام الحجه .ان اللّه تعالى يـتـم الـحجه على اهل الارض بالفقهاءقبل ظهوره ,فهويظهرللحساب فلايقتل بقيامه احدولايموت احـــد بـعـدظهوره لانه انمابظهرللحساب فيجب ان يحيى الاموات ولايموت الاحياءلانــه عين ماءالحيوه .
الايه 40 :
قوله تعالى : فانظرنى الى يوم يبعثون ,قال انك من المنظريــن الى يوم الوقت المعلوم ,عن الصادق اى وقت قيام القائم ياخذالقائم بناصيه الشيطان ويضرب عنقه الاستنباط :مــــــن هـــــذه الايــــه والـحــــديـث :يفسرهذه الايه ايـه اخرى فى كتاب اللّه يقول اللّه تعالى قل انكم لمجموعون الى ميقات يــوم معلوم .فيهلك الشيطنه والشياطين لانه عليه السلام يظهربقدره اللّه وعلمه يحكم على مـايـعـلـم بـواطـن الـنـاس يـعـلم المنافق بسره وسريرته والمومـــــن بايمانه فلايحتاج الى شهاده شاهديرفع اللّه به المهله عن الكافريــــن و المنافقين لان يومه اليوم المعلوم الذى يجمع اللّه فيه الاولين والاخريـن وهوالملك العظيم الذى لاحدله زمانياولامكانيا.فاذاكان هوعليه الســـلام يحكم على مايعلم بواطن الناس ونياتهم فاى شيطان ومنافق يقدران يتظاهر بصوره مومن مسلم يفتتن بـه الـنـاس .كـانـت الانبياءوالاولياءكلهم يحكمون على مايعلمون من ظواهرالناس ولم يوذن لهم ان يـكـتـشفوابواطن الناس ويحكمـوا على نياتهم ,كانت الكفاروالمنافقون يقولون بافواههم ماليس فى قـلـوبـهــم وكـان اللّه يـمهل الكفاروالمنافقين والشياطين ولكنه عليه السلام يظهـــر للسلطنه والـسـلطه ,يحكم على مايعلم بعلم اللّه ,يخرج الكفاروالشياطيــن والمنافقين عن الحيوه كماجاءفى بعض الروايات انه يخرج ايدى الكفارصفرا ويدعون الى الحساب ويجب ان يبعث الاموات للحساب والـفـرج فهذه الايـــه و الروايه دليل واضح على ان قيامه هى القيامه يرفع عن الناس المهلــه و الانظار.
الايه 41 :
ولـقـداتـيـنـاك سـبـعـامـن الـمـثـانـى والـقـران الـعظيم ,عن ابيعبداللّه (ع ) ظاهرهذه الايه الحمدوباطنهاولدالمولودوالسابع منهاالقائم . وذلك ان الائمه كلهم كتاب ناطق وفاطمه عليهاالسلام ام الـكـتـاب والـسـبـع الـمثانى آيات مـن ام الكتاب يعنى ايات اللّه من ولدفاطمه سمى مثانى لانهايثنى بـهـافـى القرائه والائمه عليهم السلام يثنى بهم فى زعامتهم فى الدنياوالاخره .ففى الدنيا تقوم بهم الـديـن وفـى الاخـره يـقوم بهم الملك العظيم وايضايثنى باسمائهــم محمدوعلى وفاطمه وحسن وحسين وجعفروموسى سبعه اسماءمفرده فهم السبـــع المثانى فى باطن الكتاب .
الايه 42 :
قـول اللّه فـى سوره النحل : اتى امراللّه فلاتستعجلوه .عن ابيعبـد اللّه يذكرجبرائيل ينادى اهل الـعـالـم حين خروج القائم اتى امراللّه .وفى غيبه النعمانى عن الصادق (ع ) هوامرناوامرناامراللّه عزوجل فلانستعجل به الاستنباط من هذه وانك لتدرى ان هذه الايه يخبرعن القيامه والقيامه هـى اللتى يستعجل به المجرمون ويقولون متى هو.فالقيامه امراللّه تعالى تقوم بقيامه عليه السلام .
الايه 43 :
قـوله تعالى : واقسمواباللّه جهدايمانهم لايبعث اللّه من يموت ,بلى وعداعليه حقاعن ابى بصيرعن ابـيـعـبـداللّه (ع ) يقول ياابابصيرلوقــــدقام قائمنابعث اللّه اليه قومامن شيعتنافيستنبط من هذه الـحـديث ان قيامــه وعداللّه وهى اليوم الموعودلان الكفاريقولون لايبعث اللّه من يموت ويقــول اللّه بـلـى وعـداعـلـيناحقاويقول الامام الوعدقيام القائم فهذادليل على ان الاموات يبعث فى قيامه ومـااكـثـرالـروايـات بـان قـيامه وعداللّه وعدبه عباده المتقين .فمامن مومن ولامومنه فى تاريخ الـبـشـرالاوانه ينتظروعداللّه ومات على هذه الانتظار.فهل يمكن ان يقوم احدمن قبره يفرج عنه بالقائم ,ثــم ينتظروعدااخرى غيرقيامه عليه السلام .فقيامه عليه السلام من جنس الحيوه الاخره لامـن جنس الحيوه الدنيا,ولذلك يبعث اللّه اليه الاموات من المومنين والكافرين ,نقول فى دعاءالندبه ايـن الـطالب بذحول الانبياء فيلزم مـن ذلك ان يبعث كل نبى مع قاتله وظالمه من قبره حتى يطلب بـدمـه . فيبعـــث يحيى وقاتله وزكرياوغيرهم فيجازون على اعمالهم وهذامن داب القيامه ونص قول على عليه السلام لابدلما ضيكم من اوبه ولابدلنافيهم من غلبه .
الايه 44 :
افـامـن الـذيـن مـكروالسيئات ان يخسف اللّه بهم الارض اوياتيهم العذاب من حيث لايشعرون . يقول الامام (ع ) هم اعدائنايمسخون ويقذفون وانك لتـدرى ان كل عدوللحق عدولهم وللّه فلينتظروامثل هـذه الـعذاب ولايكون امثال هذه العذاب الافى الاخره اذيرفع المهله فيهاويسدباب التوبه .وامافى الحيـوه الدنيافالناس فيهاممهلون مختارون لعلهم يتوبون .لايمسخهم اللّه .
الايه 45 :
قوله تعالى : وقضيناالى بنى اسرائيل لتفسدن فى الارض مرتين ,الى اخريذكرفيهاالامام عليه السلام فـسـاد بـنـى اسرائيل وفسادالمسلمين الى علـو كبيرهم بقتل الحسين واصحابه يوم عاشورا. ثم يـذكرفيهاالكره , يذكرفيهــا رجعه الحسين واصحابه ويذكران صاحب هذاالامرو هو القائم عليه السلام يمـوت ويدفنه الحسين عليه السلام .
الاسـتنباط : وقلنافى مطايااحاديث كثيره ونذكرهافيمابعدبان قيام القائم عليه السلام هى القيامه و هـى الـساعه وفى القيامه يرفع الموت عن الناس و يحيى الاموات ان اللّه تبارك و تعالى قدر للناس موتاوحيوه .فاليوم المقدر فيهاالموت لايحيى ميت ويموت الاحياء. و اليوم المقدر فيهاالحيوه وهى الاخره لايموت فيهاحى ويحيى الاموات .
فـاذا كـان قـيـامه عليه السلام تقوم به القيامه والقيامه هى الاخره والاخره يوم الحيوه ,يحيى فيها الاموات , لا يجوز ان يموت فيهاحى ولاسيماالامام على مانص انهم وجوه اللّه الباقيه , و الدليل على ذلـك قـول اللّه تـعـالـى فـى سوره بنى اسرائيل وان من قريه الاونحن مهلكوها قبـل يوم القيامه اومـعـذبـوهاعذابا شديدا, كان ذلك فى الكتاب مسطورا.فيقسم الناس على قسمين قبل يوم القيامه , هـالـكـون ومعذبون ,فمن هلك مات قبل يوم القيامه ومن عذب عذابا شديدا لايموت وينتقل بعذابه الـى الـقيامه لانه ان هلك المعذبون كمثل الهالكون لا يجوز ان يقسمواقسمين ,هالكون ومعذبـون بل يقول وان من قريه الاونحن مهلكوها قبل يوم القيامه .
وانـمـا قال قبل يوم القيامه لانه لايجوزلاحدان يموت فى القيامه والقيامه ياتى على الناس بغته فمن وقـع فى القيامه لايموت بعدلانه لاحكمه فى موت الناس فى القيامه كماانه لاحكمه فى حيوه الناس ورفع الموت عن الناس فى الدنيا فكيف يجوزان يموت القائم الذى تقوم به القيامه فينقض هذاالحديث بـالاخـبـار الـتى يذكربان قيامه عليه السلام هى القيامه اويوجه بان مثل هذا الحديث ذكرعلى قله عـقـل الـسامع الذى لايعقل بان قيامه عليه السلام هى القيامه فلايجوز فى يوم قدرفيهاحيوه الحسين واصـحـابـه والائمه عليهم السلام و الانبياء (ع ) ان يموت فيهاالقائم واصحابه (ع ). فكيف يموت القائم فى زمان يحيــى الائمه و الانبياء (ع ).
فـان قـلـت ان اللّه تـعالى قدر لكل نفس ان تذوق الموت يقول : كل نفس ذائقـه الموت , قلنا هذا فى الـحـيـوة الدنيا لا فى الاخره . فاذا كان قيامه هى الاخره يرفع فيهاالموت . ثم ان اللّه يخص عموم الـمـوت فى هذه الايه بايه الاخرى يقول : و يوم ينفخ فى الصورفصعق من فى السموات و الارض الامـن شـاء اللّه . فمن شاء اللّه لايصعق والصعقه هى الموت . اوقوله :كل من عليها فان و يبقى وجه ربـك .., والـقـائم عـلـيـه الـسـلام مـن وجـوه اللّه , والايـه المذكوره قبيل ذلك و ان من قريه الاونحن مهلكوها دليل واضح على ذلك لان هذه الهلاكه ان كان فى القيامه فلايجوز ان يهلك احدفيها, وان كـان قـبل يوم القيامه فلايجوزان يبقى احدبل يجب ان يهلك كلهم والايه يخرج بعض الناس عن الهلاكه بقوله : او معذبوها..,فهولاء المعذبون لايهلكون . وايضا يخبر اللّه تعالى عن وقوع الساعه والـقـيـامـه بغته كالزلزال .فاذاكان بغته , تقع الناس فى القيامـه يرفع عنهم الموت ويحاسبون على اعمالهم .
فـا لا حـاديث التى يذكر فيها موت احدا وقتله فى قيامه محكوم بالايات و الاحاديث التى يذكر بان قيامه القيامه فلا يقع موت وقتل فى القيامه .
الايه 46 :
يـقـول اللّه تـعالى :عسى ربكم ان يرحمكم وان عدتم عدنا,ثم جعلنا جهنم للكافرين حصيرا. يقول الامـام الصادق . يخاطب بنى اميه ,ان عدتـم يا بنى اميه بالسفيانى عدنااليكم بالقائم . والمقصودمن بنى اميه مله الكفر ايا كانواوذلك لان الكفرمله واحده كماان الايمان مله واحده , فيتقابلان هذان الملتان فـى طـول التاريخ الى قيام القيامه ففى اخرالزمان قبل قيام القائم يقوم مله الكفر على الاسلام كماقام بـنـوامـيه على الاسلام فى اول الزمان وعدقيام السفيانى من علائم ظهور القائم , واظن ان الصدام اللعين الذى هجم بجيشه على الاسلام فى زماننا هى السفيانى . لانه قام على الاسلام فى ايران بسنه قـيام بنى اميه على اميرالمؤمنين والحسن و الحسين .اليس قدقام لمحوالاسلام ومحوعلماء الاسلام كـقيام معاويه , فهو كولد ابى سفيان هجـم على الاسلام . و ان قلت لابدان يكون السفيانى من ولدابى سـفيان اقول لك هل تعرف احدا من بنى اميه ولاسيمامن ابى سفيان ومعويه ؟ فانهم هلكوا ومحو عن التاريخ الاسنتهم ومن كان على سنتهم فهومنهم فالصدام على سنتهم فيصدق عليه انه سفيانى قام على دين على (ع ) كماقام معويه السفيانى .
الايه 47 :
يقول اللّه تعالى :ومن قتل مظلوما فقد جعلناالوليه سلطانا, فلايسرف فى القتل انه كان منصورا. يسئل الامـام الصادق (ع ) عن هذه الايه , فيفسر بان المظلوم هوالحسين عليه السلام والولى المنصور هو الـقائم عليه السلام يخرج فيقتل ذرارى قتله الحسين لانهم يرضون بفعل ابائهم . و بيان ذلك ايضا فـى دعـاء الندبه يقول : اين الطالب بدم المقتول بكربلاء. فهو عليه السلام يقوم بالحق والعداله , يحيى فـى دولـتـه الـظـالـم والـمظلوم فينتقم للمظلوم من الظالم والروايات متظافره بان الناس فى جهتى الـحـق والـبـاطل يرجعون الى الحيوه فى دولته لان دولته دوله اللّه وهى الملك العظيم فى قوله :
واتـيـنـاهـم مـلـكـا عظيما.فيجب فى هذاالملك العظيم ان يحاسب الناس كلهم على اعمالهم . يقول مـولـنـاالـحسين فى رجعته , انه واصحابه يقومون حين قيام القائم . فيجب ان تقوم اعدائهم القاتلون فينتقم منهم انشاءاللّه . وايضا يجب فى عداله اللّه تعالى و هى عداله القائم ان يرجع الظالم والمظلوم كـلـهم الى الحيوة لينتقم للمظلوم من الظالم وكل ظالم فى التاريخ شريك فى كل ظلم والظالمون فى صـدر الـحيوة من مثل قابيل و هابيل وقتله الانبياء و بخت النصر وامثالهم وقتله عيسى وقتله على عـليه الصلوه وغاصبو حقه و قتله فاطمه سلام اللّه كلهم شركاء فى قتل الحسين وسايرالمظلومين الـى اخـرالزمان فيجب ان يرجع الظالم و المظلوم الى الحيوه فى دولته عليه السلام ليحاسبوا على اعمالهم .
الايه 48 :
قوله تعالى : وقل جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا. يذكرالامام عليه السلام فى تفسير هذه الايه حوادث يظهرقبل قيام القائم . و ذلك لان قيامه عليه السلام فى اخرالزمان كطلوع الشمس بـعـد انـقـضاء الليل فكماان فى الليل يحدث حوادث الى طلوع النهار, كذلك فى غيبته عليه السلام يـظهر حوادث الى القيامه وهى الحروب والغزوات فى جهتى الحق و الباطل يذكر الامام بعضها فى هذاالحديث .
الايه 49 :
قـولـه تـعـالـى : حتى اذاراء و مايوعدون اماالعذاب واماالساعه .يقول الامام الصادق حتى اذاراو يـوعـدون يـعـنـى قيام القائم وهوالساعه . فيبين الامام بان قيامه عليه السلام وعداللّه . و هو الذى وعداللّه المؤمنين فى الحيوه الدنياوهى الساعه والساعه القيامه ان القيامه سميت باسماء و منها اليوم الـمـوعود.فيخبراللّه فى هذه الايه بانه اذاقام القائم فى دولتـــه واظهره اللّه على الدين كله يعلم الـكـفـاروالـمـعاندون من اضعف ناصرا واقل عددا.فحينئذ يستاصل اهل النفاق والمرده كمافى دعـاءالـنـدبه :اين مستاصل اهل النفاق والمرده . وانك ترى فى هذه الايات ان كلمات الساعه والقيامه والـوعدالموعودوالاخره كلهااولت وفسرت بقيامه ولم يخبر احد بانه يكون للناس اكثرمن حيوتين حـيـوه الـدنياوحيوه الاخره فلايكون قيامه عليه السلام من جنس الحيوه الدنيابل من جنس الحيوه الاخره .
الايه 50 :
قـولـه تـعـالى : يعلم مابين ايديهم وماخلفهم ...عن الصادق (ع ) يعلم مابين ايديهم من اخبار الانبياء و مـاخلفهم من اخبار القائم . اقول و هذاعلم ماكان ومايكون يعلمه الائمه كمايعلمه اللّه . قيد علمهم فى بعض الاخبار العلم بماكان اويكون الى يوم القيامه وذلك لان الحيوه الدنياينقضى بظهور القيامه وهم عليهم السلام صاحب القيامه يعلمون مايفعلون من حساب الناس يعلمون كيف يحاسبون الناس فى حياتهم ويعاقبونهم على اعمالهم وعلى قسيم الجنه والنارفالثواب والعقاب كلهابايديهم .
الايه 51 :
قـولـه تعالى : ولقدعهدناالى ادم من قبل فنسى ولم نجدله عزمـا. يقول الامام ابوجعفرعليه السلام :
اخذ اللّه الميثاق على النبيين فقال الست بربكم وهذامحمدرسولى وهذاعلى اميرالمؤمنين والاوصياء مـن ذريـتـه خـزان عـلـمـى و ولاه امرى وان المهدى انتظربه لدينى واظهربه دولتى وانتقم به مـن اعدائى واعبدبه طوعاوكرهاالى ان يقول : فثبت العزيمه لهولاءالخمسه ولم يكن لادم عزيمه عـلـى الاقـرارفـتـرى فـى هـذالـحـديـث يقول اللّه تعالى وان المهدى انتظر به لدينى واعبدبه طـوعـاوكـرهـافـيعبداللّه فى الدنياطوعالاكرهاوالناس بين مؤمن وكافروعاص ومطيع و هذه داب الـدنـيـاوامـاداب اخـره يـقـول اللّه وعـنـت الـوجـوه لـلـحـى الـقـيـوم فـيـعـبـداللّه بالائمه طوعاوكرهالايقدرعلى العصيان احد وانت ترى يقول الامام عن اللّه تعالى انه يظهربالمهدى دولـتـه ودينه ودولت اللّه هى الملك العظيم وهى القيامه وهويوم الدين يظهراللّه به دينه و يظهره على الدين كله ويكون الدين كله للّه ويعبدطوعاوكرهاينتقم اللّه به من الكافروما روى عن الجواد عليه السلام يقول واللّه لاخرجنهماثم لاحرقنهما ثم لا نسفنهما فى اليم نسفا فيكون الجواد مع الامام يفعل ذالك انشااله .
الايه 52 :
قـوله تعالى :فستعلمون من اصحاب الصراط السوى ومن اهتدى ,يقول الامام (ع ) اصحاب الصراط الـسـوى اصـحـاب الـقـائم وذلـك لانهم كلهم صـراط اللّه المستقيم .فمن كان فى ولايتهم فهومن اصـحـابهم .وفى زياره الجامعه ... انتم السبيل الاعظم والصراط الاقوم وذلك لان اللّه تعالى لايرى فـى الـدنـيـاو الاخـره فـجـعـل بـيـنه وبين خلقه صراط يرجع الناس بهم اليه كما يقول : واليه يـرجـعـون .والـرجوع الى اللّه تعالى رجوع علمى تكاملى ولايقوم علم اللّه تعالى الابهم . هم عليهم الـسـلام خـزان عـلـمـه وحـكـمـتـه فـلايـفـوت عـمـن كـان فـى ولايتهم خير و سعاده فى الـدنـيـاوالاخـره .وانـمـايـعـرف اصـحـاب الـصـراط السوى فى دولتهم بقيامهم يعرف المؤمن بايمانه والكافربكفره وامافى الدنيا فلا ميزبين المؤمن والكافرفدولته عليه السلام دوله اللّه ودوله اللّه فى الاخره وفى الاخره يعلمون من اصحاب الصراط السوى ومن اهتدى .
الايه 53 :
قـولـه تعالى :فلمااحسواباسنااذاهم منهايركضون .لاتركضواوارجعوا الى مااترفتم فيه ومساكنكم لـعـلكم تسئلون .عن الباقرعليه السلام يجعــل هذه المسائله كلهابيدالقائم وذلك لانهم مرجع جميع الـنـاس فـى الدنيـــاو الاخره ينتهى اليهم امرالكفاروالمسلمون حيهم وميتهم كمايقــــول الامام الـصـادق عـليه السلام فى تفسيرايه :ان اليناايابهم ثم ان عليناحسابهم ... يقول :الينااياب الناس ثم ان عـلـيـنـاحـسـابـهـم .فـاذاحـوصـروبـقـدره القائــم و احسواالباس بيده اذاهم يركضون .فيقال لهم لاتركضواوارجعواالى مااترفتم فيه اى ارجعواالى دنياكم .
فـهـذادلـيـل على انهم وقعوافى الاخره بقيام القائم ولوكان قيامه من جنس قيام الدنيايكون الناس فى الـدنـيـامـمهلون مخـتارون فى قبول الحق والباطل قلايقال لهم لاتركضووارجعوالى مااترفتم فيه لانهـم فى الدنيامترفون .
الايه 54 :