Strict Standards: Only variables should be passed by reference in /home/shiaorg/public_html/html/ara/ahl/index.php on line 3

Warning: session_start(): Cannot send session cookie - headers already sent by (output started at /home/shiaorg/public_html/html/ara/ahl/index.php:3) in /home/shiaorg/public_html/html/ara/ahl/index.php on line 4

Warning: session_start(): Cannot send session cache limiter - headers already sent (output started at /home/shiaorg/public_html/html/ara/ahl/index.php:3) in /home/shiaorg/public_html/html/ara/ahl/index.php on line 4

Warning: Creating default object from empty value in /home/shiaorg/public_html/html/ara/ahl/index.php on line 24
سليم بن قيس الهلالي
 
ترجمة المعصـومين ذوو المعصـــــومين أصحاب المعصومين شعراء المعصـومين خطـب المعصـومين ما كتب عن المعصومين سيرة المعصـومين الصفحة الرئيسية

سليم بن قيس الهلالي(رضي الله عنه)(1)

اسمه وكنيته ونسبه

أبو صادق، سُليم بن قيس الهلالي العامري الكوفي.

ولادته

ولد(رضي الله عنه) عام2 قبل الهجرة، ومن المحتمل أنّه ولد في الكوفة باعتباره كوفي.

صحبته

کان(رضي الله عنه) من أصحاب الإمام علي، والإمام الحسن، والإمام الحسين، والإمام زين العابدين(عليهم السلام).

جوانب من حياته

* دخل المدينة المنوّرة أيّام عمر، وتعرّف على صحابة رسول الله(صلى الله عليه وآله)، وسألهم عن أخباره(صلى الله عليه وآله) وسيرته، وبقي يحتفظ بتلك الأخبار في ذاكرته، بسبب منع تدوين الحديث أيّام عمر وعثمان.

* اشترك مع الإمام علي(عليه السلام) في حروبه كلّها: الجمل وصفّين والنهروان، وكان من شرطة الخميس.

* يُرجّح أنّه كان سجيناً في أيّام واقعة الطف.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال السيّد محمّد باقر الخونساري(قدس سره): «قد كان من قدماء علماء أهل البيت(عليهم السلام) وكبراء أصحابهم... ومحبوباً لدى حضراتهم في الغاية، وحسب الدلالة على رفعة مكانته عندهم وغاية جلالته... أنّه لم ينقل إلى الآن رواية في مذمّته، كما روي في مدحه وجلالته»(2).

2ـ قال الشيخ عبد الله المامقاني(قدس سره): «هو من الأولياء المتنسّكين والعلماء المشهورين بين العامّة والخاصّة، وظاهر أهل الرجال أنّه ثقة معتمد عليه»(3).

3ـ قال السيّد حسن الصدر(قدس سره): «أوّل من كتب الحوادث الكائنة بعد وفاة رسول الله(صلى الله عليه وآله)، ثقة صدوق، متكلّم فقيه، كثير السماع»(4).

4ـ قال السيّد محسن الأمين(قدس سره): «إنّ المترجم... يكفي فيه عدّ البرقي إيّاه من أولياء أمير المؤمنين(عليه السلام) كما سيأتي، وكونه صاحب كتاب مشهور، وأنّه السبب في هداية أبان بن أبي عيّاش، وقول أبان: أنّه كان شيخاً متعبّداً له نور يعلوه، إلى غير ذلك»(5).

5ـ قال السيّد الخوئي(قدس سره): «ثقة، جليل القدر، عظيم الشأن، ويكفي في ذلك شهادة البرقي بأنّه من الأولياء من أصحاب أمير المؤمنين(عليه السلام)»(6).

كتابه

قال الإمام الصادق(عليه السلام): «مَن لم يكن عنده من شيعتنا ومحبّينا كتاب سُليم بن قيس الهلالي، فليس عنده من أمرنا شيء، ولا يعلم من أسبابنا شيئاً، وهو أبجد الشيعة، وسرّ من أسرار آل محمّد(عليهم السلام)»(7).

وقال الشيخ محمّد بن إبراهيم النعماني(قدس سره) (ت380ﻫ):«وليس بين جميع الشيعة ممّن حمل العلم ورواه عن الأئمّة(عليهم السلام) خلاف في أنّ كتاب سُليم بن قيس الهلالي أصل من أكبر كتب الأُصول التي رواها أهل العلم، ومن حملة حديث أهل البيت(عليهم السلام) وأقدمها... وهو من الأُصول التي ترجع الشيعة إليها ويعوّل عليها»(8).

وقال الشيخ عباس القمّي(قدس سره):«وهو أوّل كتاب ظهر للشيعة، معروف بين المحدّثين، اعتمد عليه الشيخ الكليني والصدوق وغيرهما من القدماء»(9).

روايته للحديث

يعتبر من رواة الحديث في القرن الأوّل الهجري، فقد روى أحاديث عن الإمام علي، والإمام الحسن، والإمام الحسين، والإمام زين العابدين(عليهم السلام).

وفاته

كان(رضي الله عنه) في الكوفة عندما قدم الحجّاج والياً عليها عام 75ﻫ، فطلبه ليقتله، فهرب منه إلى البصرة ثمّ إلى فارس، ووصل إلى مدينة (نوبندجان)، وآوى في تلك البلدة إلى أبان بن أبي عيّاش، ولم يلبث كثيراً حتّى مرض، ثم تُوفّي(رضي الله عنه) عام 76ﻫ بها.

ـــــــــ

1. اُنظر: كتاب سُليم بن قيس: 69.

2. كتاب سُليم بن قيس: 75 نقلاً عن روضات الجنّات.

3. تنقيح المقال 32/429 رقم10035.

4. كتاب سُليم بن قيس: 76 نقلاً عن تأسيس الشيعة لعلوم الإسلام.

5. أعيان الشيعة 7/294.

6. معجم رجال الحديث 9/230 رقم5401.

7. مستدرك الوسائل 17/298 ح21397 نقلاً عن تكملة الرجال للشيخ عبد النبي الكاظمي.

8. كتاب الغَيبة: 103.

9. الكنى والألقاب 3/293.

الصفحة الرئيسية | القرآن الكريم | المعصومون | مراجع وعلماء | كتب | مكتبة صوتية | مواقع شيعية | معرض الصور | أسئلة واجابات | الأسرة | المرأة | الشباب | الأطفال